Blog post banner

    شرح تقنيّة الجرعات الذكيّة من بوش، i-DOS

    من المعروف أنّ بوش هي الرائدة في ما يتعلّق بغسيل الملابس. لقد جعلت تقنيّة بوش المستخدمة في غسّالات الملابس من عمليّة الغسيل مهمّة سهلة. وهي تقدّم مجموعة متنوّعة من المنتجات للمستهلكين الأذكياء الراغبين في القيام باستثمارٍ سليم.

    ومن بين هذه التقنيّات التي تشتهر بها بوش، تقنيّة الجرعات الذكيّة i-DOS في الغسّالات.

    كيف يعمل نظام i-DOS في غسّالات بوش؟

    • تحتوي غسّالة بوش بتقنيّة i-DOS على مستشعر مدمج بداخلها. تتيح المستشعرات للماكينة اكتشاف كمّية الملابس داخل الأسطوانة تلقائيّاً. فهو يساعد الغسّالة على اتّخاذ قرارٍ دقيق أثناء تنظيف الغسيل

    • تشتمل الغسّالات برامج مدمجة تكتشف مستوى اتّساخ الملابس. تقوم الغسّالة تلقائيّاً بتوزيع كمّية المنظّف المطلوبة لتنظيف الغسيل، وذلك بحسب مستوى الاتّساخ.

    • يتيح مقياس صلابة الماء المدمج للنظام تحديد ما إذا كان هناك نقص في الماء أو القدرة على إدارة التنظيف بأقل كمّية من الماء والمنظفات. تساعد هذه الميزة في توفير الماء والمال على المدى الطويل.

    لنلقِ معاً نظرةً على الخاصيّات الهامّة لتقنيّة i-DOS الممكّنة في غسّالة بوش:

    • الجرعة التلقائيّة من المنظّف:

      قد يؤدّي استخدام كمّية قليلة جدّاً أو كبيرة جدّاً من المنظّف إلى إعاقة عمليّة الغسيل. لن تنجح كمّية المنظّف غير الكافية في إزالة البقع من الملابس شديدة الاتّساخ، ممّا يؤدّي إلى حصولك على ملابس غير نظيفة وذات رائحة كريهة. من ناحية أخرى، قد يترك الصابون الكثير من البقايا على الملابس، ممّا قد يسبّب حساسيّة في الجلد. فضلاً عن ذلك، يتطلّب الاستخدام المفرط للمنظّفات دورات غسيلٍ إضافيّة تؤدي إلى زيادة استهلاك الماء والطاقة.

      مشكلة عدم كفاية أو الإفراط في استخدام المنظّف أثناء غسل الملابس في الغسّالة خطأ شائع، وهنا يأتي دور تقنيّة i-DOS. تعمل المستشعرات المدمجة في الغسّالة على تنشيط نظام i-DOS الذي يقوم بعد ذلك بتحديد جرعات كمّية المنظّف المطلوبة لغسل الملابس تلقائيّاً.

      تعمل المستشعرات على تنشيط وضبط جرعة المنظّف المطلوبة للتنظيف استناداً إلى نوع القماش وحجم الملابس ومستوى الاتّساخ. يتم ضبط درجة الحرارة تلقائيّاً لضمان عمليّة غسيل محسّنة في كل دورة.

    • خاصيّة توفير الطاقة EcoBar Plus

      كما سبق وأوضحنا، لا يؤدّي الاستخدام المفرط للمنظّفات إلى تهيّج البشرة فحسب، بل قد يستهلك طاقة أكبر لغسل الملابس. قد يتطلّب ذلك دورات شطف أطول، ممّا يؤدّي إلى استهلاك مفرط للماء واستهلاك مفرط للطاقة. بمساعدة تقنيّة i-DOSمن بوش، تكون جرعة المنظّف في كل دورة غسيل دقيقة لأقصى الحدود. وبالتالي، تستخدم الغسّالة صابوناً أقلّ بنسبة 30% وتوفّر ما يصل إلى 7000 لتر من الماء سنويّاً. وبالتالي، فإنّها توفّر تكلفة إجماليّة على فواتيرك أيضاً.

      بالإضافة إلى ذلك، تشير ميزة EcoBar Plus الذكيّة في بعض الموديلات إلى مستوى استهلاك الطاقة والماء وفقاَ لدورة الغسيل التي تختارها. وكلّما قل عدد أضواء إل إي دي التي تستهلكها، زادت الموارد التي توفرها.

    • برنامج الحساسيّة Allergy Plus

      كما ذكرنا سابقاً، قد يؤدّي الاستخدام المفرط للمنظّف إلى ظهور البقايا على الملابس وتهيّج البشرة لدى الأشخاص الذين لديهم بشرة حسّاسة. تساعد تقنيّة i-DOS على التخلّص من مشكلة المنظّف المفرط عن طريق استهلاك كمّية الصابون المثاليّة في كل عمليّة غسيل. بمساعدة برنامج الحساسيّة Allergy Plus، تتم إزالة بقايا المنظّف بغسل الملابس على درجة حرارة أعلى وبدورة شطف أطول. وبالتالي، فهو يمنحك غسيلاً نظيفاً ومنعشاً في كل مرة.

    • املأ درج المنظّف مرّة واحدة فقط

      لقد جعلت تقنيّة i-DOSمن بوش أكواب قياس المنظّف تقريباً أمراً من الماضي. ففي الغسّالة حجرتين منفصلتين. يمكن لحجرة المنظّف الكبيرة تخزين ما يصل إلى 1.3 لتر من المنظّف السائل. يمكن للحجرة الأخرى إضفاء مزيدٍ من الراحة عبر تخزين ما يصل إلى 0.5 لتر من منعّم الأقمشة. بمجرّد بدء تشغيل الغسّالة، املأ الحجرات عندما يضيء المؤشّر، ولن تحتاج إلى إعادة تعبئة المنظّف لما يصل إلى 20 عمليّة غسيل.

    • برنامج Vario Perfect

      يمكن أن يساعدك برنامج Vario Perfect في عدّة موديلات على اختيار توفير الوقت أو الطاقة. يمكنك توفير الوقت عن طريق اختيار SpeedPerfect الذي يمكنه الغسيل في غضون ساعة واحدة. إذا كنت ترغب في الحفاظ على الطاقة، فيمكنك اختيار خاصيّة EcoPerfect التي توفّر ثلث استهلاك الطاقة تقريباً. مع برنامج Vario Perfect، يكون الفوز دائماً مؤكّد.

    • محرّك EcoSilence

      لم تترك بوش أي مجال في عالم الغسّالات إلّا وأحدثت فيه ثورةً عظيمة. فلقد مكّنت بعض موديلات تقنيّة i-DOS الغسّالات من استخدام تقنيّة محرّك EcoSilence. ويعني ذلك أنّ الغسّالة مزوّدة بمحرك بدون فرشاة يتّسم بالهدوء والسرعة والمتانة والكفاءة في استهلاك الطاقة، ممّا يجعلها أقوى غسّالة تمّ تطويرها من بوش.

    • تقنيّة الماء النشط

      تتكوّن تقنيّة الماء النشط من ثلاثة مكوّنات إلى جانب نظام الأسطوانة ـ التحكّم الداخلي في المستشعر، والضبط التلقائي المستمر للحمولة، والحث المُحسَّن للماء. يساعد التحكّم الداخلي في المستشعر على ضبط استهلاك الماء الدقيق لكل عمليّة غسيل وفقاً لنوع القماش والحمولة. بمساعدة تدفّق الماء إلى الداخل بشكل مثالي، يكون تدفّقه خفيفاً ولطيفاً، بالإضافة إلى نقع الغسيل بشكل أسرع وأكثر اتّساقاً. يساعد تصميم الأسطوانة والدوّاسات على شكل قطرات في توزيع الماء بسرعة وبطريقة متناسقة. تساعد الغسّالات التي تعمل بتقنيّة الماء النشط من بوش بشكل كبير في إدارة الماء بشكلٍ فعّال في المنازل.

    علاوة على ذلك، تمنحك أيضًا الغسّالة بتقنيّة i-DOS المرونة اللازمة لإضافة المنظّف والمبيّض ومواد التنظيف الأخرى يدويّاً إلى ملابسك وثيابك الحسّاسة المفضّلة.

    تضمن لك هذه التقنيّة الجديدة من بوش طريقة غسيل جديدة بالكامل. من الغسيل السهل إلى التوفير، اختر ما تشاء، ودع بوش تهتمّ بالباقي.